Mobile menu

Reality of Translation in the Arab World
Thread poster: Amer al-Azem
Amer al-Azem
Local time: 00:57
English to Arabic
+ ...
Jan 21, 2003

الترجمة و التأليف في الواقع العربي



فقرات من مقال الكاتب القطري مسعود عبد الهادي بتاريخ 20/1/2203

تحت عنوان (حقائق و تخاريف)



\" قال الدكتور حامد الطاهر نائب رئيس جامعة القاهرة في المحاضرة التي ألقاها في جامعة قطر، التي كانت بعنوان \"التحقيق و الترجمة و التأليف في القرن العشرين\" إن الكتب المؤلفة في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج لا تتجاوز نسبتها واحد في المائة من الكتب المؤلفة عبر العالم، و أن عدد الكتب التي تتم ترجمتها إلى العربية لا تتجاوز الثلاثمائة كتاب في السنة و معظمها كتب أدبية و هي الأكثر رواجا.



في حين أن إسرائيل تترجم 3000 كتاب سنويا، و روسيا المنهكة اقتصاديا 40 ألف كتاب سنويا أما أمريكا فإنها تترجم 10 آلاف كتاب و وثيقة في اليوم و ليس في السنة، و في لقاء لي مع أحد الناشرين قال لي أن أحدنا يطبع من 3000 إلى 4000 نسخة من كتاب ما و هو يضع يده على قلبه، فلا تزال بعض الكتب المطبوعة في الثمانينات تبحث عمن يحن عليها و يشتريها.



و روى لي ضاحكا أن أحد الناشرين كتب إلى روائي يطلب منه حق ترجمة كتابه، فرفض المؤلف أن يعطيه الحق مجانا بل طلب منه مبلغا محترما، فما كان من الناشر إلا أن شرح له ظروف النشر و التوزيع في الوطن العربي، فقدر المؤلف ذلك حق تقديره و أعطى للناشر مبلغا من المال من جيبه الخاص ـ اللي فيه النصيبـ و ذلك لكي يساعده على إخراج كتابه بالعربية، الملايين تضيع لدينا هدرا على السيارات و الموبيلات و الأزياء و لكن الكتب لا تحظى بعشر معشار هذا المبلغ.



قد يتهمني البعض بأنني رجعي او أرغب في إعادة عجلة الزمن إلى الوراء و لكنني أتمنى لو أنني عشت في عصر المأمون الذي كان يعطي للمترجم وزن الكتاب ذهبا، و مستعد لدفع نصف عمري في سبيل أن أتجول و لو مدة ساعة واحدة في بيت الحكمة أو جامعات الأندلس، مركز الإشعاع الحضاري الإسلامي، و لكن هذا لن يتحقق على الأقل في المدى المنظور لأن آلة الزمن لم يتم اختراعها حتى الساعة، فأينشتاين مات قبل أن يفعلها.





انتهى المقال...ما رأيكم في واقعنا؟!



Direct link Reply with quote
 

Ouadoud  Identity Verified
Local time: 00:57
English to Arabic
+ ...
الهمّة يارجال!الهمّة يا نساء! Feb 15, 2003

السّلام عليكم،



إنّ المشاكل الّتي تحدّث عنها الأستاذ عامر عظم حقيقيّة والواقع الّذي وصفه كذلك. أودّ فقط أن ألفت إنتباه روّاد هذه الحلقة إلى نقطتين إثنين فحسب:

1. مشاكل التّقنيات

2.مشاكل الماديات أو ببعض التّهكّم لو سمحتم مشاكل \"الماليّات\".



بالنّسبة للنّقطة الأولى هناك آلاف من الأدمغة والكفاءات العلميّة الّتي لا تعرف وعلى أقلّ تقدير لا تحسن إستعمال التّكنولوجيا الحديثة: وسائل سمعيّة بصريّة، إنترنت وغيره.. فهي معزولة عن عالم كامل من المعرفة والعلم تحتكّ فيه الخبرات وتتزاحم لتنتج الدرّ والياقوت.. والأسباب عديدة، أهمّها عدم تعميم وسائل العلم والمعرفة في كثير من البلدان لا يستحي حكّامها ولا يفقهون الأمانة الّتي بين أيديهم...



أمّا بخصوص النّقطة الثّانية فكم من موهبة ذهبت هباء لأنّ صاحبها لا يّطوّرها ولا يرعاها لأنّه محتار في قوت يومه. إنّ المأمون في زمانه كان يتولّى شؤون العلماء الماديّة ليتفرّغوا لعلومهم، تماما كما يفعل اليوم جُلّ البلدان الغربيّة.



أمّا نحن فنتسائل: أين أموال المنظّمة العربيّة للتّربية والثّقافة والعلوم؟ اين عطايا ملوكنا ورؤسائنا وأمرائنا؟ أين هدايا أثريائنا؟

واللّه أذكر حبيبنا نزار قباني عندما زارنا في تونس ورافقناه إلى قرطاج والقيروان فأحبّنا ومدحنا وأحسّ ببلائنا فصاح.



يستجدي الشّاعر قوت يومه وتحكم في تونس القـ....



على كلّ أنا متأكّد أنّ الجهد الصّادق لايضيع أبدا، وعليك أن ترمي وتنشر علمك في كلّ مكان كما يرمي الفلاّح البذور في حقله ويشقى ويتعب ثمّ يمدّ يديه إلى العالم القويّ اللّطيف الخبير ويدعو: \"اللهمّ أغثنا، يا مغيث المغيثين أغثنا! \"



ولا بدّ أن ننهض يومًا، الهمّة الهمّة يارجال! الهمّة الهمّة يا نساء!

والسّلام عليكم

عبد الودود العمراني



Direct link Reply with quote
 


To report site rules violations or get help, contact a site moderator:


You can also contact site staff by submitting a support request »

Reality of Translation in the Arab World

Advanced search






memoQ translator pro
Kilgray's memoQ is the world's fastest developing integrated localization & translation environment rendering you more productive and efficient.

With our advanced file filters, unlimited language and advanced file support, memoQ translator pro has been designed for translators and reviewers who work on their own, with other translators or in team-based translation projects.

More info »
Déjà Vu X3
Try it, Love it

Find out why Déjà Vu is today the most flexible, customizable and user-friendly tool on the market. See the brand new features in action: *Completely redesigned user interface *Live Preview *Inline spell checking *Inline

More info »



All of ProZ.com
  • All of ProZ.com
  • Term search
  • Jobs