Working languages:
Arabic to English
English to Arabic

JuliaI
Arabic translator

London, United Kingdom
Local time: 04:17 GMT (GMT+0)

Native in: English Native in English
  • Send message through ProZ.com
Feedback from
clients and colleagues

on Willingness to Work Again info
No feedback collected
Account type Freelance translator and/or interpreter
Data security Created by Evelio Clavel-Rosales This person has a SecurePRO™ card. Because this person is not a ProZ.com Plus subscriber, to view his or her SecurePRO™ card you must be a ProZ.com Business member or Plus subscriber.
Affiliations This person is not affiliated with any business or Blue Board record at ProZ.com.
Services Translation, Editing/proofreading, MT post-editing
Expertise
Specializes in:
Poetry & LiteratureCinema, Film, TV, Drama
HistoryMusic

Rates
Arabic to English - Rates: 0.08 - 0.13 GBP per word / 25 - 35 GBP per hour
English to Arabic - Rates: 0.10 - 0.15 GBP per word / 25 - 35 GBP per hour
Portfolio Sample translations submitted: 2
English to Arabic: Silverson Machines website
General field: Science
Detailed field: Chemistry; Chem Sci/Eng
Source text - English
Silverson Mixer Homogenizers are fast and efficient and are capable of producing a fine droplet or particle size, typically in the range of 2 – 5 microns. This degree of homogenization is suitable for the vast majority of products, such as creams and ointments, lotions, sauces and flavor emulsions.
Silverson offers a range of in-tank and In-Line mixer homogenizers for these applications. The precision machined Silverson workhead generates exceptionally high shear rates in a three stage process that rapidly homogenizes the product to the required uniformity.
For the few applications that demand sub micron particle or globule sizes a high-pressure homogenizer may be required. Where this is the case, passing the product through a high shear Silverson Mixer Homogenizer first will dramatically improve throughput, process efficiency and reduce operating costs. This is because a high-pressure homogenizer works better when fed with a premix of uniform and fine globule or particle size, allowing the product to pass through the homogenizer at a much faster rate, normally in a single pass.
Translation - Arabic
إن خلاطات سلفيرسون لتطبيقات التجانس سريعة وفاعلة وقادرة على إنتاج قطرات أوجسيمات دقيقة الأحجام تتراوح ما بين 2 إلى 5 مايكرون. حيث تعتبر درجة التجانس هذه مناسبة لأغلبية المنتجات بما فيها الكريمات, والمراهم, والكريمات الجلدية, والصلصات ومستحلبات النكهة.
ولهذه التطبيقات تقدم سلفيرسون مجموعة من خلاطات إن تانك وخلاطات إن لاين.
إن السرعة الاستثنائية لدوران الشفرات والمنخل داخل ماكينة الخلط تعمل خلال ثلاث مراحل لتكوين خليط متجانس على الدرجة المطلوبة.
و بالنسبة لمجموعة التطبيقات والتي تطلب أن تكون أحجام الجسيمات أو الحبيبات أقل من مايكرون واحد فقد يكون هناك حاجة إلى خلاط التجانس عالي الضغط. وفي هذه الحالة, سيؤدي عبور الخليط في خلاط تجانس القص العالي من سلفيرسون إلى تسريع عملية الخلط وفعاليتها وتخفيض تكاليف التشغيل. والسبب في ذلك هو فعالية خلاط التجانس عالٍ الضغط للعمل بشكل أفضل حينما يتم تزويده بمزيج تمهيدي من حبيبات أو جسيمات متجانسة ودقيقة الحجم مما يسمح في النهاية بالعبور السريع للخليط في خلاط التجانس وفي عملية واحدة.
Arabic to English: The Open Tap (short story extract)
General field: Art/Literary
Detailed field: Poetry & Literature
Source text - Arabic
صنبور الماء المفتوح

قلت مجددا لأخي: " يجب أن نذهب إلى داعل لكي نسقي الأشجار، إذا لم نذهب فإنها ستموت". أخي لم يكترث كثيرا لقلقي وأجابني كالعادة :" من الخطر السفر إلى داعل الآن، إذا كنت مستغنيا عن حياتك فإذهب لوحدك"، وأدار ظهره لي وهو يحاول القيلولة في ظهر هذا اليوم القائظ. منذ أيام وأنا أعلمه برغبتي في السفر، لأني لا أريد الذهاب وحدي. قلت له: " منذ ستة أشهر تقريبا لم يذهب أحد منا إلى منزلنا في داعل"، لكنه تجاهل ندائي. أمي كانت تدخن وتنظر إليّ وهي تبتسم بينما كنت منهمكا في متابعة الأخبار السيئة عن توتر الأوضاع في سوريا في قناة الجزيرة. أمي تحب التدخين، ومنذ أكثر من ثلاثين عاما وهي تدخن سرّا، لأن والدي يمنع التدخين عليها نهائيا داخل أو خارج البيت. ورغم أنها فقدت الذاكرة، ورغم أن والدي يعلم منذ زمن بعيد أنها تدخن، ويتظاهر بأنه لا يعلم، فهي لا تنسى أبدا أن التدخين ممنوع، ولذلك فهي لا تزال تخاف من والدي وتصرّ على إغلاق باب الغرفة بالمفتاح كلما رغبت بالتدخين. كانت تدخن وتتأمل وتعيد النظر بيني وبين سيجارتها ثم ثبتت نظرتها عليّ وسألتني فجأة: " هل أنت إبني أم أخي؟" ، فاجأني السؤال لكنه أضحكني رغم أنفي، ضحكت رغم أني كنت متوترا مما يحدث من قتل في بلدي الحبيب. نظرت إلى عينيها المليئتين بالحب وقلت لها: " أنا ابنك واسمي حسام"، فأجابت وهي تبتسم سعيدة: " آه اذن أنت ابني، هذا جيد"، ثم نظرت إلى أخي الذي يتظاهر بالنوم على الكنبة، وسألتني: "ومن هذا الشخص النائم؟ لماذا لا يذهب إلى بيته، ليس لدينا فندق هنا"، قلت لها: " إنه ابنك ايضا"، فضحكت بصوت عال واستغربت قائلة: " أف. وكم إبن لي أنا؟ "، ضحكت ضحكة طفولية بريئة وتابعت سؤالي مستغربة وهي تدخن: " أنا ليس لدي أولاد، من أين جاؤوا؟". ضحكتْ وضحكتُ معها ثم عانقت جسدها النحيل وحاذرت أن لا أضغط عليه كثيرا خشية أن لا أحطم عظامها الهشة، ثم قبلتها وقلت لها: " لديك ستة أطفال يحبونك"، فتحت عينيها إلى أقصاهما وهي تبتسـم: "يا لطيف، ستة، إنهم كثر، متى أنجبتهم؟". أختي التي كانت جالسة خلفي ضحكت بصوت عال جدا، أمي نظرت إليها وقالت: "هذه أعرفها، هي دائما هنا في البيت، تراقب كل شيء، ولكن أنت من أنت؟"، أمي لم تعد تعرف من أنا. هل هناك أقسى من ذلك في هذه الحياة. أعدت القول لها إني إبنها واسمي حسام، - ولكنها كررت هذا السؤال مرات عديدة أثناء هذا النهار وفي مناسبات أخرى - سألتها وأنا أتابع أخبار القتل والتدمير في سوريا، " ما رأيك بالأوضاع في سوريا يا أمي؟"، فأجابت وهي محتارة: " أية أوضاع؟ الأكل؟ ماذا سنأكل اليوم؟ أنا لست جائعة". ابتسمت ورردت السؤال مازحا مرة أخرى: " الأوضاع يا أمي ما يحدث في سوريا الآن من قتل وتدمير؟" ، هزت رأسها بحيرة وقالت: " لا أعرف، أحبوا بعضكم بعضا". النسيان يحولنا ربما إلى فلاسفة.
Translation - English
The Open Tap

Again, I told my brother, ‘We have to go to Dael to water the plants. If we don’t go, they’ll die.’
My brother didn’t care much about my anxiety. As usual, he replied, ‘It’s dangerous travelling to Dael now. If you can do without your life, you go by yourself.’ He turned his back to me, trying to take a nap on that scorching afternoon.
For days I’ve been telling him about my wish to go, because I don’t want to go alone. I told him, ‘For nearly six months, no one’s been to our house in Dael.’ But he ignores my calls.
Mama was smoking and looking at me, smiling, while I was engrossed in following the bad news about the tense situation in Syria on Al-Jazeera. Mama loves smoking. She’s been smoking secretly for more than thirty years because my father eventually banned her from smoking indoors or out. Although she’s lost her memory, and even though Father has known for a long time that she smokes, he pretends he doesn’t know and she has never forgotten that smoking isn’t allowed. So she’s still afraid of Father and insists on locking the door whenever she wants to smoke. She was smoking and wondering, looking back and forth between me and her cigarette. Then her gaze settled on me and she suddenly asked, ‘Are you my son or my brother?’
The question surprised me but made me laugh, in spite of myself. I laughed despite being tense about the killing taking place in my beloved country. I looked into her love-filled eyes and said, ‘I’m your son. My name’s Husam.’
Smiling happily, she replied, ‘Ah, so you’re my son. Good.’ Then she looked at my brother, pretending to sleep on the sofa, and asked me, ‘And who’s that sleepyhead? Why doesn’t he go home? We’re not running a hotel here!’
‘He’s your son too,’ I said.
She laughed out loud in amazement, ‘Oh! How many sons do I have?’ She laughed like an innocent child and flabbergasted, she went on asking me as she smoked, ‘I don’t have children. Where did they come from?’
She laughed and I laughed with her. I hugged her thin body, taking care not to squeeze too tight, fearing I might shatter her fragile bones. Then I kissed her and said, ‘You have six children who love you.’
‘Good God!’ Her eyes opened wide as she smiled. ‘Six?! What a lot! When did I have them?’
Sitting behind me, my sister burst out laughing. Mama looked at her and said, ‘I know this one. She’s always here in the house, watching everything. But you, who are you?’
Mama doesn’t know who I am any more. Is there anything crueller than that in life? I told her again that I’m her son and my name is Husam, but she repeated this question several times that day and on other occasions. She asked me while I was following the news of killing and destruction in Syria.
‘What do you think about the situation in Syria, Mama?’
‘What situation?’ she replied, confused. ‘Eating? What shall we eat today? I’m not hungry.’
I smiled and repeated the question again in jest, ‘The situation, Mama. What’s happening in Syria now? The killing and destruction?’
She shook her head, confused. ‘I don’t know. Love each other.’
Forgetting can make philosophers of us.

Translation education Master's degree - SOAS
Experience Years of experience: 7. Registered at ProZ.com: Jul 2014.
ProZ.com Certified PRO certificate(s) N/A
Credentials N/A
Memberships N/A
Software Adobe Acrobat, Microsoft Excel, Microsoft Word, Powerpoint, SDL TRADOS
Bio
No content specified
Keywords: Arabic, translator, literature, arts, drama, theatre, history, film, cinema


Profile last updated
Dec 29, 2014



More translators and interpreters: Arabic to English - English to Arabic   More language pairs



Your current localization setting

English

Select a language

All of ProZ.com
  • All of ProZ.com
  • Term search
  • Jobs
  • Forums
  • Multiple search