ProZ.com global directory of translation services
 The translation workplace
Ideas

A new ProZ.com translation contests interface is currently in development, and a preview contest is underway. Click here to visit the new interface »

Previous ProZ.com translation contests

Spanish » Arabic - 3 entries


From "Un paso más adelante" by María Laura Rucci. 308 words
Todos y cada uno disfrutarían de sus vacaciones. ¿Por qué entonces yo no habría de disfrutar de unas también? Trabajaba duro, había manejado ya varios proyectos de vital importancia para el avance de los negocios en los que se embarcaba la empresa; meses, días, horas frente a mi escritorio, seleccionando candidatos, revisando solicitudes, asignando proyectos y asegurándome de que cada proveedor de servicios recibiera su pago sin demoras.

¿Cómo era posible entonces que los demás estuviesen empacando sus trajes de baño o sus botas de nieve cuando yo sudaba excesivamente bajo el traje de corte inglés? Yo, que preparaba el café de la mañana y la tarde, que contestaba todas las llamadas que Gutiérrez y Amingorena no querían atender, que lidiaba con los asuntos desagradables entre proveedores y clientes, ¿no habría vacaciones para mí?

Veía como cada empleado entraba en la oficina de Vargas y salía triunfante, sonriendo, pensando en las vacaciones que acababa de ganarse. Sabía que debía tomar coraje y entrar a esa oficina yo también a arrebatar mis vacaciones de las manos de quien también tendría el derecho de negármelas. Y lo hice. Y aquí estoy. Disfrutando de una oficina vacía.

Las palabras de Vargas resonaban aún en mi cabeza: "No, Juancito. Lamentablemente tu viajecito a la costa no podrá ser. Por el momento necesito que alguien cuide del fuerte, ¿sabes?". Fui débil. Pero mi debilidad nada tiene que ver con que yo esté aún aquí. Si hubiese estado aunque sea medio paso delante de Vargas… Si hubiese sabido que existía una clave mágica para ganarme mi estadía en la costa por unos días... Me pregunto qué tan placentero hubiese sido estar en la playa, habiéndome ganado la empatía de Vargas del mismo modo en el que se la habían ganado los demás: informándole que trabajaría desde la playa durante mi escapadita a la costa.

The winning and finalist entries are displayed below.To view the like/dislike tags the entries received simply click on the "view all tags" link on the right hand corner of each entry.

You can leave your feedback for this pair at the bottom of the page.

Congratulations to the winners and thanks to all the participants!






Entry #1 - Points: 22 - WINNER!
View all tags

"إجازتي...مُنْيَتِي..." بقلم لاورا روتشي

لكل واحد منا الحق في الراحة والاستجمام، الحق في إجازة، فلماذا لا يمكنني الاستمتاع بهذا الحق أيضا؟ رغم أني أعمل كثيرا وأدير العديد من المشاريع الحيوية والضرورية لنجاح صفقات الشركة. أقضي شهورا طويلة وأياما رتيبة وساعات لا تنقض فوق المكتب: أختار حينا المرشحين وأراجع الطلبات أو أوزع المشاريع أحيانا أخرى وأسهر بين الفينة والأخرى على استلام المتعاملين مع الشركة لأتعابهم دون تأخير.

فكيف يعقل إذن أن يستمتع بقية زملائي برمال البحر الذهبية أو بالمحطات الثلجية البيضاء، وأتصبب أنا عرقا داخل مكتب لعين؟ ألست من يعد لهم القهوة صباح مساء؟ ألست من يجيب عن مكالمات السيدين غوتييريز وأمينغورينا غير المرغوب فيها؟ ألست من يحل المشاكل العالقة والمزعجة مع الزبائن والعملاء؟ أولا أستحق اليوم قسطا من الراحة وبعضا من الاستجمام؟

رأيت بأم عيني بقية الزملاء حين خروجهم من مكتب السيد بارغاس منتصرين ومبتسمين وعقولهم مُفَكرة في أيام الإجازة المنتزعة بشق الأنفس. وكنت أعلم أن علي استجماع ما تبقى من قواي والاستعداد لمواجهة أشخاص يمكنهم حرماني من حقي في العطلة. وذلك ما فعلت عندما تبين لي مكتب رئيسي فارغا.

مازال وقع كلمات بارغاس يتردد في مسامعي: "لا، يا خوان، أنا آسف لما سأقوله ولكن رحلتك إلى البحر هذا العام مستحيلة. من غيرك يستطيع قيادة دفة هذه الشركة إلى بر الأمان. من يا خوان؟". ثم بعد ذلك خارت قواي، دون أن يكون ذلك هو السبب الذي أبقاني اليوم هنا متسائلا. آه...لو أني استطعت التقدم نصف خطوة أمام بارغاس...لو تمكنت من العثور على عصا سحرية تحقق لي حلم الراحة لأيام... كم كانت ستكون العطلة على الشاطئ ممتعة؟ آه مني، لو كنت مثل زملائي الآخرين، لو استطعت الاستمساك بخياري، لما فشلت في إقناع بارغاس، لما عجزت عن الصراخ في وجهه بلباقة: لا تخف على سير العمل يا سيدي، سأستمر في الاضطلاع بمهامي من الشاطئ.




Entry #2 - Points: 12
View all tags
قد يستمتع الجميع بإجازته. ولما لا أستمتع أنا أيضا بإحدى الإجازات؟ لقد كان عملي شاقا، وكنت قد سيرت عدة مشاريع مهمة من أجل تقدم الأعمال التي اقتحمتها الشركة. قضيت شهورا وأياما وساعات في مكتبي وأنا أختار المرشحين وأراجع الطلبات وأحدد المشاريع وأتأكد من أن كل ممون قد تلقى أداءه دون تأخير.

كيف تمكن الآخرون من حزم ملابس السباحة أو أحذية الثلج عندما كنت أتصبب عرقا وأنا مرتد بزة من نوع كورتي إنجليس؟ أنا، من يعد قهوة الصباح والمساء ومن يرد على كل المكالمات التي لا يهتم بها غوتييرث وأمينغورينا وأنا من يحل الشؤون غير المرغوب فيها المتنازع فيها بين الممونين والزبائن، أ فلا أتمتع بأية إجازات؟

كنت أرى كيف كان كل مستخدم يدخل مكتب بارغاس يوسا ويخرج منتصرا مبتسما وهو يفكر في الإجازات التي حصل عليها للتو. وكنت أعلم أنني يجب أن أتحلى بالشجاعة وأدخل إلى هذا المكتب أنا أيضا فأنتزعها من يدي من له الحق أيضا في أن لا يعطيني إياها. وفعلت ذلك. وهاأنذا هنا أستمتع بمكتب شاغر.

ما زالت كلمات بارغاس ترن في ذاكرتي: " كلا يا خوانثيتو. للأسف لن تسافر إلى الشاطئ. أتعلم أني أحتاج مؤقتا إلى من يعتني بالحصن؟ لقد كنت ضعيفا. لكن ضعفي ليست له أية علاقة بوجودي هنا. لو أني خطوت ولو نصف خطوة تجاه بارغاس...لو كنت أعلم أنه يوجد مفتاح سحري لأحصل على إقامة في الشاطئ لبضعة أيام...أتساءل أي إقامة طيبة كانت ستكون في الشاطئ وأنا أكسب تعاطف بارغاس كما كان يكسبه الآخرون: وأنا أخبره أني قد أعمل من هنا خلال إقامتي في الشاطئ.



Entry #3 - Points: 0
View all tags
كل واحد من شأنه أن استمتع عطلة. ثم لماذا يجب أن لا يتمتع أيضا؟ انه يعمل بجد ، وطردوا لعدة مشاريع هامة للنهوض الأعمال في الشركة التي شحنت والأشهر والأيام والساعات في مكتبي ، واختيار المرشحين ، ودراسة الطلبات المقدمة ، وتحديد المشاريع والتأكد من أن كل موفر تلقت خدمات الدفع الخاصة بك دون تأخير.

كيف كان من الممكن بعد ذلك أن التعبئة آخرون بملابس الاستحمام وأحذية الثلج عندما كنت العرق بشكل مفرط تحت الانجليزية تناسب قطع؟ الأول ، الذي كان صنع القهوة في الصباح وبعد الظهر ، والإجابة على جميع المكالمات جوتيريز ولا يريد الحضور ، للتعامل مع القضايا غير سارة بين الموردين والعملاء ، وينبغي ألا تترك لي؟

كما شهدت كل موظف دخل مكتب فارغاس وخرج منتصرا ، تبتسم ، والتفكير في عطلة كان قد فاز فقط. انه يعلم انه ينبغي أن تأخذ الشجاعة وأدخل مكتب وأود أيضا أن الاستيلاء على إجازتي من أيدي الذين سيكون لهم أيضا الحق في إنكار ذلك. وهذا ما فعلته. وأنا هنا. تتمتع مكاتب فارغة.

فارغاس كلمات تردد صداها في رأسي : "لا ، جوني ، وللأسف رحلتك القليل من الساحل قد لا تكون ، وأنا الآن بحاجة لشخص لرعاية الحصن ، كما تعلمون." لقد كان ضعيفا. ولكن لي نقطة ضعف لا علاقة له مع ذلك ما زلت هنا. لو كان قد تم حتى نصف خطوة إلى الأمام من فارغاس... لو كنت أعرف أن هناك المفتاح السحري لكسب إقامتي على الساحل لبضعة أيام... وأتساءل ما يمكن أن يكون لطيفا أن يكون على الشاطئ ، والتحدث إلى فارغاس من التعاطف وفاز بنفس الطريقة التي كانت قد فازت على الآخرين ، يبلغه فيها انه سيعمل من الشاطئ أثناء دراستي رحلة قصيرة الى الساحل.



« return to the contest overview



Translation contests
A fun way to take a break from your normal routine and test - and hone - your skills with colleagues.